الإندبندنت “: حاجة ترامب لأصوات ” الإنجيليين” في الانتخابات القادمة السبب الرئيس لنقل السفارة

ذكرت صحيفة “إندبندنت ” البريطانية في مقال للكاتب أندرو بنكومبي ان السبب الرئيس لقرار ترامب نقل السفارة الأمريكية الى القدس هو حاجة ترامب للمسيحيين الإنجيليين في مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لإعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية في 2020.

واستعرض الكاتب تفاصيل قصة فيديو اعتبر الأغرب اثناء حملته الانتخابية، وكان الأكثر أهمية في تلك الحملة، مناشدة  ترامب المباشرة للإنجيليين بولاية أيوا، وتأكيده لهم بأنه لن يخذلهم أبدا.

وقال بنكومبي” إن الذين يريدون معرفة سبب تصويت الإنجيليين المحافظين بكثافة لرجل تزوج ثلاث مرات ويملك كازينو ويفتخر بهجومه الجنسي على النساء، عليهم ألا ينظروا إلى أبعد من ردود فعل قادة الإنجيليين وتصريحاتهم حول نقل السفارة الامريكية وسط مجزرة غزة”

واستشهد الكاتب بذلك على تصريحات زعماء الطائفة الإنجيلية وهم يعبرون عن شكرهم وإشادتهم بترامب.

رئيس تحالف الإيمان والحرية رالف ريدو هو تحالف كبير للمسيحيين: قال “نحن ممتنون بعمق للرئيس ترامب الذي اعترف أخيرا بحقيقة أن القدس هي العاصمة الموحدة الأبدية لإسرائيل، أرض اليهود، وأن السفارة الأمريكية هناك يجب أن تكون في القدس″.

اما الأب ديفد إسواغارتي فقال إن نقل السفارة لا يشكل فقط حافزا جيوسياسيا لإسرائيل، بل ” إنهم يرون أن نقل السفارة مهم لظهور المسيح”.

حيث يؤمن بعضهم ان نقل السفارة سيساعد في حدوث القيامة، ليلتقي جميع المسيحيين بالرب.

كما اشار الكاتب الى ما قاله القس جون هاغي وهو “إن ستين مليون أنجليكاني ظلوا يتابعون وعد ترامب بشكل وثيق، لأنه إذا تم تنفيذه فإن ذلك يعني أن التاريخ سيخلده وسيذكره الناس آلاف السنين، “لشجاعته في معاملة إسرائيل “

يشار الى ان ترامب قد حصل على ما نسبة 81% من أصوات المشاركين الإنجيليين في الانتخابات، حيث ان عددهم في امريكا يصل الى 60 مليون نسمة.

القدس العربي 

 

تعليقات الفيسبوك