الصليب الاحمر الدولي: لم يعد بالامكان السكوت على جرائم النظام السعودي باليمن

دعا فرانشيسكو روكا، رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، المجتمع الدولي إلى عدم السكوت عن جرائم النظام السعودي في اليمن.

وقال السيد روكا إن الحصار المفروض على اليمن من جانب التحالف السعودي تسبب في انعدام الأمن الغذائي وبشكل حاد وفي زيادة غير مسبوقة في الأمراض المعدية في البلاد، ويحتاج العديد من اليمنيين، وخاصة الأطفال، إلى مياه نظيفة وغذاء ومساعدات طبية ودوائية عاجلة للبقاء على قيد الحياة.

وفي نفس الصدد، قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، التي مقرها روما، في وقت سابق إن النقص الغذائي الحاد في اليمن يجر البلد إلى مجاعة كارثية.

دعت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين والأمين العام للأمم المتحدة إلى إجراء تحقيقات جادة حول هجوم الطائرات الحربية السعودية بالقنابل الذكية على اليمن.

وقال السيد هيثم أبو سعيد، مفوض اللجنة الدولية لحقوق الإنسان في المنطقة، إن جميع الدول التي تدعي احترام القانون الدولي يجب أن تتخذ خطوات جادة في هذا الإطار لوقف هذه الجرائم في اليمن. هذه الحرب تدمر الشعب اليمني بشكل واضح ومميت وعلى أعين العالم، وهم لا يمكنهم مواجهة هذه الحرب. الإدانة والتأسف لا فائدة له، يجب إتخاذ قرار سريع بإعادة هذا الملف للمحكمة الجنائية الدولية.

وقد عقدت اللجنة المذكورة والمرتبطة بالأمم المتحدة، التي تضم 18 خبيراً، العديد من الاجتماعات لمراجعة التقارير الواردة من 168 دولة عضو في الأمم المتحدة حول قضايا حقوق الإنسان.

وفي نفس الموضوع، اتهمت حكومة الولايات المتحدة حالة الطوارئ الممددة لعام آخر في اليمن، والأعضاء السابقين في الحكومة اليمنية وبلدان أخرى بتهديد أمن واستقرار هذا البلد وكذلك تهديد الأمن القومي الأمريكي.

كل هذا في حين تبين الإحصائيات أن المواطنين السعوديين لعبوا دوراً هاماً في الأحداث الإرهابية التي وقعت في العديد من المدن في الولايات المتحدة.

للتذكير، منذ مارس  2015، يُستهدف اليمن بهجمات وحشية من قبل النظام السعودي وبدعم كامل من الولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات العربية المتحدة والعديد من الدول الأخرى.

أسفرت حرب السعودية وحلفائها على اليمن عن مقتل أكثر من 14 ألف مواطن يمني بالإضافة إلى جرح عشرات الآلاف وتشريد الملايين من اليمنيين. كما واجه اليمن نقصًا حادًا في الطعام والدواء وانتشار الأمراض المختلفة نتيجة هذا العدوان.

تعليقات الفيسبوك